نعمة اسلام ملالؤي ڤرڤادوان اومة


خطبة جمعة
نعمة اسلام ملالؤي ڤرڤادوان اومة
ٱلۡحَمۡدُ لِلَّهِ ٱلَّذِيٓ أَكۡرَمَنا بِنِعۡمَةِ الۡإِسۡلَامِ وَفَضَّلَنَا عَلَى كَثِيرٍ مِنَ الۡأُمَمِ. أَشۡهَدُ أَن لَّا إِلَـٰهَ إِلَّا ٱللَّهُ وَحۡدَهُۥ لَا شَرِيكَ لَهُۥ، لَهُ الۡمُلۡكُ وَلَهُ الۡحَمۡدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيۡءٍ قَدِيرٌ. وَأَشۡهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبۡدُهُۥ وَرَسُولُهُۥ، الۡبَدۡرُ الدُّجَىٰ وَالسِّرَاجُ المُنِيرِ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمۡ وَبَارِكۡ عَلَىٰ حَبِيبِنَا وَشَفِيعِنَا وَإِمَامِنَا وَقُدۡوَتِنَا مُحَمَّدٍ، أَشۡرَفِ الۡأَنۡبِيَاءِ وَالۡمُرۡسَلِينَ، وَإِمَامِ الۡمُتَّقِينَ وَقَائِدِ الدُّعَاةِ الۡمُجَاهِدِينَ وَعَلَى آلِهِ وَصَحۡبِهِ أَجۡمَعِينَ، وَالتَّابِعِينَ بِإِحۡسَانٍ إِلَى يَوۡمِ الدِّينِ.
أَمَّا بَعۡدُ:
فَيَا عِبَادَ ٱللَّهِ، ٱتَّقُواْ ٱللَّهَ. وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيۡرَ ٱلزَّادِ ٱلتَّقۡوَى. فَقَدۡ فَازَ ٱلۡمُتَّقُونَ.
واهي همبا2 الله، برتقواله کامو کڤد الله دڠن مڠيکوت سݢلا ڤرينتهڽ دان منيڠݢلکن سݢلا لارڠنڽ. چاريله بکالن، مك سسوڠݢوهڽ سبأيك2 بکالن ايت اداله برتقوى کڤد الله. مك سسوڠݢوهڽ برجايله اورڠ2 يڠ برتقوى کڤد الله.
سوداراکو مسلمين يڠ درحمتي الله،
الله سبحانه وتعالى منونجوقکن جالن2 تقوى يڠ باڽق. دانتاراڽ فرمان الله تعالى:
إِنَّمَا ٱلۡمُؤۡمِنُونَ إِخۡوَةٞ فَأَصۡلِحُواْ بَيۡنَ أَخَوَيۡكُمۡۚ وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ لَعَلَّكُمۡ تُرۡحَمُونَ ١٠ [سورة الحُـجُـرات : 10]
(مقصودڽ): سسوڠݢوهڽ اورڠ2 يڠ برايمان ايت برسودارا. سبب ايت داميكنله (ڤربأيکيله هوبوڠن) انتارا كدوا سودارامو ايت دان تاكوتله ترهادڤ الله، سڤاي كامو منداڤت رحمة.
الله سبحانه وتعالى جوݢ مڠيڠتکن جنراسي أول اومة اسلام يڠ دديديق اوليه رسول الله صلى الله عليه وسلم:
وَٱذۡكُرُواْ نِعۡمَتَ ٱللَّهِ عَلَيۡكُمۡ إِذۡ كُنتُمۡ أَعۡدَآءٗ فَأَلَّفَ بَيۡنَ قُلُوبِكُمۡ فَأَصۡبَحۡتُم بِنِعۡمَتِهِۦٓ إِخۡوَٰنٗا ... ١٠٣ [سورة آل عمران : 103]
(مقصودڽ): دان كنڠله نعمة الله كڤد كامو كتيك كامو برموسهن2 (سماس جاهلية دهولو)، لالو الله مڽاتوكن دانتارا هاتي كامو (سهيݢ كامو برساتو-ڤادو دڠن نعمة اسلام)، مك منجاديله كامو دڠن نعمة الله ايت اورڠ2 اسلام يڠ برسودارا.
اسلام تله ممولاکن ڤرڤادوان اومة دڠن بڠسا عرب يڠ ترکنل دڠن جاهلية، کرس هاتي مريك لبيه درڤد باتو، تيڠݢل دڤادڠ ڤاسير يڠ ساڠت ڤانس، ڤايه اير دان تيدق اد تومبوهنڽ. مريك منجادي بڠسا يڠ ݢانس. ڤڤراڠن برلاکو دانتارا ساتو سام لأين دڠن موده. مريك سڠݢوڤ مڠمبوس انق ڤرمڤوان هيدوڤ2 کران تيدق برݢونا اونتوق ڤڤراڠن. بتاڤ ڤڤراڠن منجادي عمالن يڠ دکاسيهي دان دسوکأي اوليه مريك. الله سبحانه وتعالى ملمبوتکن هاتي مريك دڠن نعمة اسلام. مريك برساتو دڠن ڤرسودارأن اسلام، دساتوکن دڠن ايمان، هوبوڠن ايمان يڠ منجالينکن کاسيه سايڠ لقسان اڠݢوت دالم ساتو جسد يڠ دصفتکن اوليه رسول الله صلى الله عليه وسلم:
مَثَلُ الۡمُؤۡمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمۡ وَتَرَاحُمِهِمۡ وَتَعَاطُفِهِمۡ مَثَلُ الۡجَسَدِ، إِذَا اشۡتَكَى مِنۡهُ عُضۡوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الۡجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالۡحُمَّى. [رواه البخاري ومسلم]
(مقصودڽ): ڤراومڤمأن اورڠ2 مؤمن دالم حال بركاسيه سايڠ دان ساليڠ چينتا منچينتأي اداله سڤرت سباتڠ توبه. اڤبيل ساله ساتو اڠڬوتاڽ مڠادو كساكيتن، مك سلوروه اڠڬوتا توبه يڠ لأين توروت مراس ساكيت دان دمم.
ايتله ڤرسودارأن يڠ دجالينکن اوليه اسلام سهيڠݢ مريك منجادي اومة يڠ قوات دڠن نعمة اسلام، نعمة يڠ ڤاليڠ برهرݢ درڤد سݢلا نعمة يڠ لأين.
وَإِن تَعُدُّواْ نِعۡمَةَ ٱللَّهِ لَا تُحۡصُوهَآۗ إِنَّ ٱللَّهَ لَغَفُورٞ رَّحِيمٞ ١٨ [سورة النحل : 18]
(مقصودڽ): دان جك کامو مڠهيتوڠ نعمة الله (يڠ دليمڤهکن کڤد کامو)، تياداله کامو اکن داڤت مڠهيتوڠڽ ساتو ڤرساتو؛ سسوڠݢوهڽ الله مها ڤڠمڤون لاݢي مها مڠاسيهاني.
نعمة يڠ ڤاليڠ بسر اداله نعمة اسلام. اسلام يڠ ممبتولکن نعمة يڠ لأين. اسلام يڠ منجاديکن نعمة يڠ لأين ايت ممباوا کبأيکن دنيا دان کبأيکن هاري اخيرة. يڠ منجادي ڤرجالنن هيدوڤ مأنسي سلوروهڽ، هاڽ اسلام يڠ منجادي ڤتونجوق.
کتيك مريك برڤݢڠ دڠن اسلام، اورڠ عرب منجادي اومة يڠ قوات، مڠاجق بڠسا2 لأين دالم دنيا ماسوق اسلام دان برجاي مڽاتوکن مأنسي برباݢي بڠسا دڠن اسلام. اسلام ممبري کمليأن کڤد مريك دان منجادي کهيباتن کڤد مريك. بتاڤ بسرڽ کدودوقکن اسلام ايت، دبري امارن اوليه رسول الله صلى الله عليه وسلم:
لَا تَرۡجِعُواْ بَعۡدِى كُفَّارًا يَضۡرِبُ بَعۡضُكُمۡ رِقَابَ بَعۡضٍ. [رواه البخاري]
(مقصودڽ): جاڠن کامو مڽليويڠ (منجادي کفور) سلڤس اکو وفات، ننتي کامو اکن ممنچوڠ ليهير (برڤرڠ) دانتارا ساتو سام لأين.
هاري اين کيت مڽقسيکن برلاکوڽ امارن رسول الله صلى الله عليه وسلم ايت اڤبيل اورڠ عرب منيڠݢلکن اسلام. والوڤون مريك دبري هرت ککيأن اوليه الله سبحانه وتعالى دڠن حاصيل بومي يڠ ڤاليڠ کاي دالم دنيا، هرت بندا يڠ ترلالو باڽق مليمڤه رواه، تتاڤي اڤبيل مريك منيڠݢلکن اسلام، اي تيدق ممبري اڤ2 فائده دان منفعة کڤد هرت ايت. هرت بندا ممباکر ديري مريك سنديري.
هاري اين کيت مڽقسيکن ڤڤراڠن يڠ برلاکو دنݢارا2 عرب، والوڤون القرءان دتورونکن دڠن بهاس مريك دان نبي محمد صلى الله عليه وسلم درڤد بڠسا مريك، تتاڤي بيلا مريك منيڠݢلکن اسلام، مريك منجادي بڠسا يڠ موسنه دان هنچور لبور، برڤرڠ سسام سنديري. اين منونجوقکن بهوا بڠسا يڠ برسام دڠن اسلام سهاج يڠ سلامت دان بڠسا يڠ برڤݢڠ دڠن اسلام سهاج دبري برکت اوليه الله سبحانه وتعالى.
ماريله کيت جاديکن ڤرکارا يڠ برلاکو دهداڤن مات کيت هاري اين سباݢي اعتبار دان ڤڠاجران باݢي منمبهکن لاݢي کيقينن كيت ترهادڤ اسلام. لاکوکن محاسبة ديري، هيتوڠ ديري دان عمالن کيت سڤاي منڤاتي اجارن اسلام. هاڽ اسلام سهاج يڠ مڽلامتکن کيت درڤد دنيا سهيڠݢ هاري اخيرة. تݢقکن بڠسا تنڤا اسلام، بڠسا تيدق سلامت. هاڽ اسلام يڠ دتݢقکن يڠ مڽلامتکن بڠسا دان مأنسي سمواڽ.
أَعُوذُ بِٱللَّهِ مِنَ ٱلشَّيۡطَانِ ٱلرَّجِيمِ.
وَلَا تَكُونُواْ كَٱلَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَٱخۡتَلَفُواْ مِنۢ بَعۡدِ مَا جَآءَهُمُ ٱلۡبَيِّنَٰتُۚ وَأُوْلَٰٓئِكَ لَهُمۡ عَذَابٌ عَظِيمٞ ١٠٥ [سورة آل عمران : ١٠٥]
(مقصودڽ): دان جاڠنله كامو منجادي سڤرتي اورڠ2 (يهودي دان نصراني) يڠ تله برچراي-براي دان برسليسيهن (دالم اڬام مريك) سسوده داتڠ كڤد مريك كتراڠن2 يڠ جلس ڽات (يڠ دباوا اوله نبي2 الله) دان مريك يڠ برصفة دمكين اكن براوليه عذاب سيقسا يڠ بسر.
بَارَكَ ٱللَّهُ لِي وَلَكُمۡ بِٱلۡكِتَابِ وَٱلسُّنَةِ، وَنَفَعَنِي وَإِيَّاكُمۡ بِٱلۡآيَاتِ وَٱلۡحِكۡمَةِ. أَقُولُ قَوۡلِى هَٰذَا وَاَسۡتَغۡفِرُ ٱللَّهَ ٱلۡعَظِيمَ لِي وَلَكُمۡ وَلِسَائِرِ ٱلۡمُسۡلِمِينَ وَٱلۡمُسۡلِمَاتِ إِنَّهُۥ هُوَ ٱلۡغَفُورُ ٱلرَّحِيمُ.
27 جمادالأخر 1441(21/02/2020)

0/Post a Comment/Comments

Previous Post Next Post